القائمة الرئيسية

الصفحات

درس المدارس التي اترت في الاقتصاد القرن 18

 المدرسة الكلاسيكية 



ظهرت هذه املدرسة في انجلترا في أواخر القرن 81 و مطلع القرن 81 نتيجة تضافر جهود مجموعة من املفكرين والعلماء من علم الاقتصاد و املتثررين االتيررات العميقة الي شهدتها اوربا سواء على مستوى لا فرار أو الد ن )الكنيسة(، والي حولت وسائل إلانتاج الصناعي من آلاالت البسيطة إلى لاجهزة املتطورة، و قد شمل هذا التييرر كل املياد ن نخص منها االذكر: الزراعة والصناعة خصوصا التعد ن، وطرق املوصالت البحرية، مما أسفر عن تطورات في النظم الاقتصاد ة واملجتمع والدولة في أوربا، خصوصا على مستوى الاقتصاد السياس ، و الي مكن اجمالها فيما لي:


الاعتقاد اوجود قوانرن طبيعية ) اليد الخفية( تحكم النشاط إلاقتصادي امقدورها أن تحقق التوازن الاقتصادي والاجتماعي وعند الانحراف فه الوحيدة الكفيلة ااعادة الوضع إلى حالة التوازن. فاليد الخفية هي الي تتكفل اتحقيق التوازن ارن املصلحة الخاصة واملصلحة العامة. 2 -حما ة املنافسة تقتض املحافظة على النظام العام وحما ة امللكية الفرد ة من كل إعتداء أي أن دو ر الدولة تلخص في دورها كدولة حارسة


أهم أفكار الدرسة من خالل روادها

- التعريف اآدم سميت 
 ولد آدم سميث سنة 8221 في اسكتلندا وعاش حياة بسيطة حيث درس في كل من " جالكسو" واكسفورد" حيث عمل على تدريس الاقتصاد السياس والفلسفة. عاش فترة طويلة افرنسا وهو ما ساعده على ربط الصلة االفرز وقراط و قد تجلى تثرررهم في فكر آدم سميث أساسا في فكرة اليد الخفية الي تجد عمقها في النظام الطبيعي. كان من دعاة الحرية الاقتصاد ة و ضد تدخل الدولة في املجال الاقتصادي بشرل مطلق، ولو كان ذلك ملعالجة لازمات الاقتصاد


إسهامات آدم سميث في تطور النظرية الكالسيكية  الثروة: 
وتتمثل حسب آدم سميت في مجموعة لاعمال ولاموال واملنتجات الي تصلح إلشباع الحاجيات إلانسانية، والي حصل عليها إلانسان من خالل ادل الجهد والعمل. دون أن ييفل آدم سميت التركرز على أن حجم الثروة توقف ساسا على عدد السران العاملرن في قطاع إلانتاج، أي أن إلانتاج هو الثروة.

تقسيم العمل : و الذي اعتبره آدم سميت أساس رروة لامم، وعليه فقد ربطه احسن تقسيم العمل الذي ال مكن أن ؤدي إال لزيادة إلانتاج ومن تم إلى تراكم راس املال كما ؤدي إلى تقسيم العمل إلى: - تركرزمهارة كل عامل في العمل املخصص له. - ربح عنصر الوقت عند الاشتيال من عمل إلى آخر.

من تم نجد أن آدم سميث وضع نموذجا احتماليا لصناعة " الدااايس" فوجد أن كل شخص ال يستطيع امفرده أن نتج إال داوسا واحد أو عددا قليال جدا من الدااايس على مدار اليوم في حرن أن تقسيم العمل وتعدد املهن ووضوح التخصصات سوف ؤدي إلى زيادة السلع املنتجة وأ ضا تحسرن جودتها.

 نظرية القيمة: رى آدم سميت أن قيمة املواد تعادل مجموع كلفتها أي مجموع العوائد الي حصل عليها لافراد أرناء دورة إلانتاج، وهي عائد لارض وعائد العمل ورأس املال . ليمرز آدم سميت ارن قيمة الاستعمال/ املنفعة وقيمة التبادل/ السوق.فاملاء عند آدم سميث له منفعة كبررة ورمنه قليل لكن ال مكن الاستيناء عنه،أما املاس فرغم رمنه الكبرر فيمكن الاستيناء عنه، وهي ما يسميه سميث ب" تناقض القيمة" 


هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

التنقل السريع