القائمة الرئيسية

الصفحات

درس الاسواق و الاسعار لشعبة القانون

الاسواق و الاسعار

 يحتل موضوع ألاسواق وألاثمنة جانيا هاما في حقل الدراسات الاقتصادية برزت أهميته مع تطور حياة الانسان وظهور املجتمعات املنظمة وتقسيم العمل وحاجة ألافراد إلى ما ينتجه آلاخرون وال ينتجون هم بأنفسهم وقيام الحاجة ملبادلة ما يفيض عن حاجياتهم من إنتاجهم في ألاسواق. وقبل أن يحصل التبادل في السوق البد أن يتحقق إلانتاج الذي هو عملية تحويل ملختلف عناصر إلانتاج إلى منتجات من السلع تعرض في السوق ويكون املستهلك على استعداد لدفع ثمن طلبه مقابل حيازته لهذه املنتجات وحريته في التصرف بها بحكم أن عملية إلانتاج تكتمل في السوق الذي يخلق الحوافز لعملية إعادة إلانتاج والتوسع فيه وتنويعه وتجويده.


أوال: تعريف السوق

 - السوق في اللغة املتداولة هو املكان الذي تجري فيه عمليات البيع والشراء سواء أكانت هذه العمليات تجري حول نوع معين أومجموعة متباينة من السلع مثل سوق الخضر أو سوق الفاكهة أو سوق الحبوب. - وفي إلاقتصاد يعرف السوق على أنه ذلك املجال الذي يتم فيه الالتقاء بين العرض والطلب و الاتصال بين البائعين واملشترين وتحدد فيه ألاثمنة، و بما أن البائعين و املشترين يمكن أن يلتقوا عبر الهاتف أو الفاكس أو ألانترنيت فاملكان ال يعتبر عامال محددا لوجود السوق بل أن هذا العامل يكمن في إمكانية الاتصال بين البائعين و املشترين سواء بشكل مباشر أو غير مباشر ويختلف اتساع السوق باتساع رقعة التفاعالت الاقتصادية فقد تكون ألاسواق محلية حيث يكون الاتصال بين املنتجين و املشترين املحليين فقط وذلك بسبب ارتفاع تكاليف التنقل أو بحكم العادة أو أسواق إقليمية.


ثانيا: مكونات السوق: العرض و الطلب 

يعتبر العرض والطلب العنصران ألاساسيان لتحديد ألاسعار في ألاسواق 1 -الطلب  تعريف الطلب: هو الرغبة في شراء كميات مختلفة من السلع بأسعارمختلفة في فترة زمنية معينة، ويعرف أيضا بأنه جدول يظهر الكميات املختلفة في فترة زمنية معينة ويعرف أيضا بأنه جدول يظهر الكميات املختلفة التي يرغب ويستطيع املستهلك شرائها مقابل كل سعر محدد خالل فترة زمنية محددة.


قانون الطلب:

 املشتري إلى السوق وفي ذهنه توقع السعر الذي سوف يسود السوق في هذا اليوم وللكمية التي سوف يقوم بشرائها عند هذا السعر، مع إمكانية أن يخالف السعر السائد في السوق هذه التوقعات بأن يكون أكثر وأقل مما تتوقع. - عندما يكون السعر أكثر من املتوقع فإن املستهلك قد يعدل عن الشراء كليا أو يشتري كمية اقل والعكس لو كان السعر أقل من املتوقع فقد يقوم بشراء كمية أكبر. -وما يهمنا آلان هو اتجاه الفرد إلى شراء كمية أكبركلما كان السعر أكثرانخفاضا و هذا الاتجاه يسري في حدود معينة مهما انخفض سعرها وهناك حد أقص ى للسعرال يشتري بعده شيئا من السلعة


العرض: 

- تعريف العرض: هو كمية من سلعة معينة يطرحها البائعون للبيع في السوق في فترة زمنية معينة وبسعر محدد، وال يدخل ضمن العرض الكميات املخزونة لدى املنتجين، غذ أنها ال تساهم في تحديد السعرداخل السوق.


قانون العرض: 

- على غرار قانون الطلب يستعمل الاقتصاديون طريقة الجدول وطريقة املنحى من أجل التغيير على هذا القانون.  العوامل املؤثرة في العرض: -من العوامل املؤثرة في العرض يمكن أن نذكر : سعر السلعة، ألاسلوب املعتمدة إلنتاجها، أسعار عناصر إلانتاج املستخدمة في إنتاجها... تكلفة إلانتاج. - تعتبر نفقات إلانتاج من أهم العوامل املؤثرة في العرض ، ذلك أن استعداد العارضين لعرض كمية معينة عند ثمن معين، يتوقف على نفقة إلانتاج التي يتحملونها ، فكلما انخفضت تكلفة إلانتاج مع ثبات الثمن في السوق زاد ثمن الربح وزادت الكمية التي يقبلون عرضها والعكس صحيح.


اثمان السلع املنافسة:

 - يؤدي ارتفاع أثمان السلع ألاخرى املنافسة للسلعة ) والتي يمكن أن تكون بديلة لها( إلى انخفاض ثمن السلعة التي لم يرتفع ثمنها نسبيا، حيث من املمكن أن يترتب على ذلك انخفاض أرباح إنتاجها بالنسبة إلى السلع ألاخرى ويصبح أقل إغراءا، وقد تتحول عناصر إلانتاج املستخدمة في إنتاجها إلى إنتاج السلع التي ارتفع ثمنها وينخفض بذلك عرض السلعة التي بقي ثمنها ثابتا.


تتمتة الدرس في مقال اخر باذن الله.

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

التنقل السريع