القائمة الرئيسية

الصفحات

 أشكال السوق



يميزالاقتصاديون عادة بين عدة أنواع من ألاسواق وفقا للمعاييرالتالية: 1 -عدد املشروعات التي تقوم بإنتاج السلعة. 2 -تماثل أواختالف منتجات كل مشروع. 3 -حرية دخول منتجين جدد. وبناء عليه، يمكننا التمييزبين عدة أنواع رئيسية لألسواق: إن سوق املنافسة وسوق الاحتكار املطلق يمثالن طرفي النقيض، وعادة ما يقل وجودهما في الحياة العملية، وعلى العكس من ذلك فإن أسواق الغالبية العظمى من املنتجات تسودها إما منافسة القلة) أو احتكار القلة( او الاحتكارية.

أوال: سوق االمنافسة  الكاملة والتامة 

- يمثل سوق المنافسة الكاملة نموذجا نظريا ومرجعا أساسيا لدراسة ألاسواق الفعلية وتقوم املنافسة الكاملة مع سوق معين إذا توفرت عدة شروط خاصة وهي: - 1 -حرية السوق: - أي وجود عدد كبيرمن العارضين والطالبين يتميزون بصغرحجمهم مقارنة بحجم السوق الش يء الذي ال يسمح لهم بالتأثير فرديا على السوق أي أن عرض أوطلب واحد منهم ال يمكنه أن يغيروحده العرض أوالطلب إلاجماليين وبالتالي ال يمكن أن يغيروحده مستوى السعر في السوق.

 -تجانس السلع وهي فرضية تعتبر أن البضائع التي يعرضها مختلف املنتجين ال تختلف عن بعضها البعض ال في خصائصها وال في جودتها وال في تلفيفها... وبالتالي استبعاد أي شكل من أشكال املنافسة عن طريق إلاشهار أو غيره طاملا أن السلع املنتجة متجانسة تمام التجانس، كذلك يترتب على هذا الشرط أن ثمنا واحدا هو الذي سيسود السوق. 3 -الشفافية و الوضوح: تعني الشفافية و الوضوح أن كل مشاركا في السوق بائعا كان أو مشتريا للبضائع يفترض فيه أن يكون على دراية كاملة بأحوال السوق أي بكميات السلع املعروضة واملطلوبة به وكذا بجودتها وهكذا ال تؤدي مفاوضات السوق إال لسعر واحد دون غيره للبضاعة معينة. 

وهي فرضية تضمن لكل مقاول إمكانية إنتاج السلعة املعينة، أي أنه ال توجد أي موانع أو قيود تمنع املقاوالت الجديدة من ولوج فرع من فروع إلانتاج، وهذا شرط ضروري لسيادة املنافسة الكاملة، ذلك أن تقييد الدخول ) من طرف الدولة أو الجمعيات املهنية أو غيرها( بالنسبة للمقاوالت الجديدة قد تعطي للمقاوالت الباقية صفة احتكارية قد تمارس بموجبها تأثيرا على الثمن، كذلك فإن أي مقاولة شاءت أن تترك السوق فإن حريتها تكون مكفولة تمام
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

التنقل السريع